لا ينهار الحب فجأة لابد أن تتآكل ركائزه وتزعزع دعائمه على مر الزمن، هذا ما تقوله باحثة العلاقات الإنسانية شيماء فؤاد، إن الحب له عدة ركائز مهمة وهى العاطفة والإخلاص والتفاهم والعطاء والعلاقات الحميمة السليمة إذن فضعف أحدهم أو إخفائه هو ما يزعزع كيان الحب ويودى به مع الوقت للانهيار.

وتضيف شيماء أن هناك أشياء كثيرة تضعف الحب وتمرضه وأخرى تقضى عليه تماما، فالمضعفات هى الأخطاء الصغيرة التى تبعث على الضيق والحنق وتثير الغضب، وبالرغم من العتاب والاعتراض يكررها فاعلها فتتسبب فى جرح مشاعر الشريك بشكل منتظم، وهذا ما يزلزل ويضعف الحب ويضعه على حافة الانهيار ومن هذه الصفات الازدراء والمقارنة مع النقد المستمر وكثرة العتاب والكذب والغيرة والشك والإيذاء أيضا.

وتشير شيماء للأشياء التى تدمر الحب والتى بدورها تعد أخطاء يكفى وقوع أحدها فى أن يقتل الحب ويقضى عليه، تأتى فى مقدمتها الخيانة وإفشاء السر، وإن كانت حتى هذه الأشياء التى تدمر الحب والعلاقات العاطفية تتباين ردود أفعال الناس من فرد لآخر فى التعامل مع تلك الأشياء، فهناك البعض من يستطيع التسامح وهناك البعض الآخر يستسلم لما حدث ويقبل دمار حياته العاطفية.