كثير من المرضى ينتابهم الذعر عند سماعهم كلمة بخاخة وقد يقول البعض "هل وصلت حالتى من الخطورة بحيث استخدم البخاخة "كل هذه المخاوف ليس لها أساس علمى، فالبخاخة أداة للعلاج مثلها مثل الدواء، وبالتالى من المهم للمريض معرفة كيفية استخدام البخاخة بالشكل الصحيح عند الحاجة إليها.

أن هذا الخوف المبالغ فية مناقض تماما لطبيعة البخاخة كوسيلة للعلاج سريعة المفعول ولا تسبب أى أعراض جانبية أو مضاعفات مادامت تستخدم بالطريقة الصحيحة بالإضافة إلى أنها لا تسبب الإدمان لأى مادة من محتويات البخاخة.

أن البخاخة ما هى إلا جهاز بسيط يتميز بخاصية لا تتوافير لغيره من الوسائل فى علاج الربو الشعبى وهى تضمن وصول المادة العلاجية الفعالة إلى الشعيرات الهوائية مباشرة عن طريق الاستنشاق وبذلك يحقق الشفاء بصورة أكيدة وسريعة، وعادة يوصف العلاج بالبخاخة فى بداية الأزمة الربوية قبل أن يستفحل ضيق الشعب الهوائية فيضطر الطبيب إلى إعطاء العقاقير بالاستنشاق باستخدام أجهزة كهربائية أو يلجأ إلى عقار الكورتيزون بالحقن.

وكى نضمن النتيجة الإيجابية للبخاخة يجب استعمالها بالطريقة الصحيحة لذا يجب تدريب المرضى على طريقة الاستنشاق للبخاخة كما أن العلاج بالبخاخات والعقاقير المختلفة التى تعمل على تفتح الشعب الهوائية والسيطرة على التفاعلات الربوية يناسب تماما المرأة الحامل المصابة بالربو الشعبى.

وبالرغم من مخاطر الكورتيزون المتعارف عليها الآن أنه ليس له أى مضاعفات عند استخدامه عن طريق الكورتيزون خاصة أن الخطوة الثانية التى تلى الاستنشاق بالطريقة الصحيحة للبخاخة هو الالتزام بالمواعيد والجرعات المناسبة وفقا لارشادات الطبيب.

وبالنسبة للأطفال فهناك بعض الوسائل المساعدة التى تجعلهم يستنشقون البخاخة بالشكل الصحيح كارتداء الطفل لكمامة عند الاستنشاق.