عادةً ما ينصب اهتمام الآباء عند اختيار أثاث غرفة طفلهم الرضيع على شكل الأثاث وذوقه الفني فحسب. لكن يتعين عليهم، إلى جانب الاهتمام بالعوامل الجمالية والشكلية، الانتباه إلى توافر عناصر الأمان والسلامة المهمة بالنسبة للأطفال في سنوات عمرهم الأولى؛ إذ يُمكن أن تنطوي بعض قطع الأثاث والديكور على مخاطر جسيمة بالنسبة للرضيع، وإن كانت تبدو آمنة وغير خطيرة، كالحواف الحادة.

وفي كثير من الأحيان لا يتم استخدام غرفة نوم الطفل بشكل كبير خلال الأسابيع الأولى بعد ولادته؛ إذ يُفضل أن ينام الرضيع خلال هذه الفترة في الفراش المخصص له بغرفة نوم والديه. وبذلك يتسنى للآباء سماعه وتهدئته على نحو أسرع، إذا ما استيقظ خلال الليل باكياً.

وعادةً ما يستخدم الآباء غرفة نوم طفلهم بغرض تغيير الحفاضات، حيث أشارت المتخصصة الألمانية في علم القبالة سيلفيا هوفر إلى أن طاولة تغيير حفاضات الطفل الرضيع تُمثل أحد أكبر مصادر الخطر؛ إذ يُمكن أن يسقط من عليها الرضيع بسهولة. لذا تنصح هوفر الآباء بأنه من الأفضل وضع هذه الطاولة في أحد أركان الغرفة، بحيث تكون مستندة على الحائط ومحاطة من جانبيها، لافتةً إلى أن الطاولة ذات الحواف المرتفعة تعمل أيضاً على وقاية الطفل من السقوط.

وأشارت الخبيرة الألمانية إلى أنه يُمكن أن يُصبح الآباء أكثر اطمئنانًا على طفلهم، إذا ما قاموا بتغيير الحفاضات له على أحد المفارش على الأرض، قائلة :”من الأفضل أن يختار الآباء نوعية من المفارش القابلة للغسل”. ولكنها تؤكد على ضرورة الحرص على إبعاد كل منتجات العناية الخاصة بالطفل عن متناول يده، إذا ما لجأ الآباء إلى هذه الإمكانية في تغيير الحفاضات لطفلهم.

وتنصح أخصائية القبالة الألمانية الآباء بضرورة الحرص على انتقاء المواد عالية الجودة والتي تتمتع بالمتانة والسلامة عند شرائهم غرفة نوم الرضيع، لاسيما عند شراء فراش السرير؛ حيث يتعين عليهم الانتباه جيداً إلى أن يكون الفراش مناسب تماماً لمقاس السرير بحيث لا تظهر بينهما شقوق.

وأشارت هوفر إلى أهمية الانتباه إلى درجة صلابة الفراش، مؤكدةً على ذلك بقولها :”يجب أن يتمتع الفراش بدرجة صلابة معيّنة، بحيث لا تنخفض بالطفل أثناء نومه عليها بمعدل يزيد عن 2 إلى 3 سم”.

كما يوصي رالف ديكمان، عضو الهيئة الألمانية للفحص الفني، الآباء بالحرص على شراء نوعيات الفراش جيدة التهوية، التي تسمح بوصول الهواء للطفل ولا تتسبب في عرق، مؤكدًا بشكل عام على ضرورة انتقاء نوعية الفراش المصممة خصيصًا للأطفال.

ويحذر الخبير الألماني ديكمان من وضع بعض قطع الأثاث المتدلية حول فراش الطفل الرضيع، مثل السماء الصناعية أو شبكة الوقاية من البعوض، إذ يُمكن أن تُهدد هذه الأشياء حياة الطفل الرضيع؛ نظرًا لإمكانية سقوطها عليه أثناء نومه، مما يؤدي إلى اختناقه.