كل وسائل منع الحمل عند السيدات تتسبب فى كثير من الأعراض الجانبية المؤلمة جداً،

إن وسائل منع الحمل تؤثر تأثيرا كبيرا على صحة المرأة، ويرجع سبب ذلك إلى أن موانع الحمل تعمل على خلل التوزيع الهرمونى المضبوط داخل جسم السيدة، والذى يتسبب فى إحداث أعراض جانبية شديدة على الجسم، ومنها إصابة السيدة بدوخة وقىء، وعدم الانتظام فى الدورة الشهرية أو انتفاخ فى الثدى والإصابة بالاكتئاب، وكذلك ارتفاع نسبة السكر فى الدم، وكذلك ارتفاع الضغط لديها.

أن استخدام موانع التخصيب أو الحمل لدى الرجل أفضل بكثير عن استخدام المرأة لها، لأن كل الوسائل عند الرجل خارجية، فى حين أنها عند المرأة تكون وسائل هرمونية تتسبب فى خلل هرمونى.

أن العازل يعد الوسيلة الأكثر أماناً للزوجين، كما أنها تحميهما من الأمراض الجنسية المعروفة، وهى أيضا وسيلة بعيدة عن كل المفاهيم الخاطئة التى توارثها مجتمعنا على مر السنين، ولا يوافق عليها الرجل الشرقى فى كثير من الأحيان، ولا تقلل الشهوة الجنسية أو قدرة الرجل الجنسية