.
قد تنعم بعد السيدات بفترة حمل إيجابي مريح، ولكن هذه ليست الحال دائماً لجميع النساء، حيث تعاني 1 من كل 10 نساء حوامل من عوارض الاكتئاب خلال مرحلة الحمل. حيث تشعر المرأة الحامل بأنها بحاجة إلى تخطي هذه المشاعر الحزينة عبر تناسيها لاعتقادها بأن الحمل هو عبارة عن أشهر من السعادة فقط، وأن ما تمرين به ما هو إلا عبارة عن تقلب في المزاج. ولكن الاكتئاب أكثر من مجرد الشعور بالحزن والأسى وقد تتفاقم حالة الاكتئاب لديك إن لم تلجئي لطلب المساعدة.وتختلف عوارض الاكتئاب عند النساء الحوامل من سيدة إلى أخرى، فالكثيرات يدخلن في دوامة المزاج السيء طوال الوقت، وبعضهن يصبحن حساسات ويبكين بسرعة، والبعض الآخر يشعرون برغبة بالانطواء.هذه بعض عوارض الاكتئاب العامة خلال الحمل:
• الصعوبة في التركيز
• الشعور بالتوتر معظم الوقت
• عصبية ولا تشعرين بالارتياح
• تعانين من مشاكل في النوم
• الشعور الدائم بالتعب
• تستحوذك أفكار سلبية بشكل مستمر
• الأكل أو عدم الأكل بشكل دائم
• تشعرين بأن لا شيء يجعلك سعيدة
• الشعور بالعجز والبكاءما السبب إذا؟
تساهم التغيرات الهرمونية التي تحدث للمرأة أثناء الحمل بظهور الكآبة، كما أنا التوتر والقلق الذي تختبره المرأة الحامل وبالأخص إن كانت تعتني أيضاً بأطفال صغار قد يجعلها عرضة للإصابة بالكآبة. وهناك أيضاً الكثير من الأسباب منها القصور المادي والخلافات الزوجية في هذه المرحلة والعديد من الأسباب الأخرى منها:التوتر والقلق في حياة المرأة:تساهم التغيرات الكبيرة التي تتعرض لها المرأة الحامل إلى تعريضها بنسبة كبيرة للاكتئاب ومنها تغيير المنزل أو الطلاق أو فقدان العمل.الدخل المالي المنخفض:عندما تشعر المرأة الحامل بأنها لن تكون قادرة على الاعتناء بطفلها أثناء وبعد الولادة جراء العجز المالي فهذا القلق والتوتر يساهم في اصابتها بالاكتئاب.مشاكل الحمل:إن كانت المرأة الحامل تعاني من أعراض حمل قوية جداً مثل إقياء شديد، أو انتفاخ في الوجه، أو إن لم تكن قد خططت للحمل في هذه المرحلة من زواجها، فإن هذه الأمور تترك أثاراً نفسية عليها وتساهم في الاكتئاب.التعنيف الجسدي أو النفسي:إن كانت المرأة ضحية العنف المنزلي الجسدي والنفسي فإنها على الأغلب ستعاني من الاكتئاب خلال فترة الحمل.ما الحل؟
• تحدثي إلى طبيبك عن ما تشعرين به من المزاج السيء وكافة الأعراض التي تتملكك، ولا تتواني في لحظة عن اخبار طبيبك بالأمر.
• كوني الأهم في حياتك، اهتمي بنفسك وبالأخص في هذه المرحلة، من، خلال قراءة ما تحبين، القيام بنزهة، تناول طعام إفطارك في السرير، فالاهتمام بنفسك جزء كبير من العناية بطفلك.
• قومي ببعض التمارين الرياضية التي تساعد على تحسين المزاج، مثل السباحة والمشي واليوغا الخاصة بالمرأة الحامل.
• تحدثي مع زوجك وأصدقائم وعائلتك عن ما تشعرين به حتى إن لم تكوني ترغبين بالتحدث. فإن دعمهم لك هام جداً.
• قومي بزيارة طبيب أو استشاري مختص بمعالجة حالات الاكتئاب حتى تنعمي بأيام حمل جميلة.