قلـــة النــــوم او كثرة النــــوم يضــر بنسبــــة الســكر فى الدم !
,
اكتشف الباحثون في جامعة بوسطن الأمريكية في دراسة أجروها مؤخراً أن النوم القليل أو الكثير قد يرفع مستويات السكر في الدم ويؤدي إلى الإصابه بداء السكري خصوصاً عند كبار السن. وقالوا إن هذه الدراسة تؤكد أهمية الإرشادات الصحية بضرورة النوم لسبع أو ثماني ساعات كل ليلة لأن تشوش أنماط النوم تزيد مستويات التوتر في الجسم التي تؤدي التي تؤدي بدورها إلى الإصابه بأمراض مختلفة تتراوح من الكآبة والسكري إلى الالتهابات والاضطرابات القلبية. ووجد الباحثون بعد متابعة الإحصاءات الصحية المسجلة لحوالي1486 شخصاً بين عامي 1995 و1998 تراوحت أعمارهم بين 53 و 93 عاماً ودراسة المضاعفات القلبية والوعائية لاضطرابات النوم المؤثرة على التنفس لديهم بهدف التوصل إلى علاقة بين مستويات النوم وضعف القدرة على معالجة السكر العالي في الدم أن الأشخاص الذين ناموا لأقل من خمس ساعات تعرضوا للإصابة بالسكري بحوالي مرتين ونصف من الذين ناموا لسبع أو ثماني ساعات يومياً وبنحو مرة ونصف لمن ناموا 6 ساعات فقط أو لمن ناموا تسع ساعات . وأشار الخبراء في مجلة"أرشيف الطب الداخلي" إلى أن هذه النتائج كانت ثابتة بعد الأخذ في الاعتبار عوامل السن والجنس والعرق ونوع الجسم حيث تبين وجود علاقة سببية واضحة بين النوم والسكري..

لافتين إلى أن الأشخاص الذين ناموا أربع ساعات فقط كل ليلة يصابون بمشكلات في معالجة مستويات السكر في الدم كما أن الذين ينامون لفترات طويلة لأكثر من تسع ساعات يومياً يصابون بمشكلات صحية أيضاً تؤثر على سيطرة أجسامهم على نسبة السكر في الدم.