يعتبر قرار اختيار شريك الحياة المناسب من أهم القرارات في

حياة الزوجين، ولكن للأسف الاعجاب أو الحب ليس كافيا دائما

لإتمام الزواج، فهناك الكثير من الأزواج الذين يحبون بعضهم

البعض ولكنهم للأسف أما غير قادرين على الانجاب أو ينجبون

أطفالا مرضى لاسباب كان يمكن تجنبها لو قاما بفحوص ما قبل الزواج.


فالهدف من إجراء الفحوصات والحصول على الاستشارة الطبية

المسبقة هو تجنب مخاطر أو تبعات قد تحدث للجنين أو تؤثر في

قدرة أحد الزوجين على الإنجاب. ومن الامراض التي يمكن اكتشافها

قبل الزواج وعلاجها مرض الثلاسيميا وهو مرض وراثي دموي

أصله من منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط. ينتج عن خلل في

الجينات يسبب فقر الدم المزمن، وهو مرض قد يسبب للوفاة عند

المصابين. وفي بعض الأحيان، لا تظهر على حامل المرض أي

أعراض ظاهرة ولكن يمكن تشخيصه بالتحاليل الطبية.


قائمة الامراض التي يمكن اكتشافها بالتحاليل قبل الزواج،

وبعضها إلزامي لإتمام الزواج، تجنبا لنقل الامراض للأطفال:



_ صورة دم لتشخيص أمراض فقر الدم مع تحديد نوع الهيموجلوبين

في بعض الحالات للتعرف على فقر الدم المنجلي أو التلاسيميا.


_ التعرف على كمية الأجسام المضادة للحصبة الألمانية مع إعطاء

التطعيم قبل الحمل في حالة عدم وجود مناعة.



_ الكشف عن التهاب الكبد بالفيروس (ب) والنصح بإعطاء اللقاح

في حالة عدم وجود مناعة.


_ الكشف عن مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) في بعض

الحالات وبإقرار من طالب الفحص.


_ الكشف عن بعض الأمراض الجنسية مثل الزهري و السيلان في حالات مختارة.


_ فحص خلايا عنق الرحم لمن سبق لهن الزواج أو المتزوجات.


_ فحص الثدي مع عمل أشعة لحالات مختارة.


_ فحص اختياري لمرض السل.


_ فحص انتقائي لطفيل التوكسوبلازما.


_ فحص لحالات مختارة للكشف عن فيروسات الهربس

والسيتوميجالوفيروس والفاريسيللا.



_ فحوص للكروموسومات عند الضرورة.


_ فحص للسائل المنوي للزوج وعمل مزرعة إذا وجد ما يستدعي ذلك.


_ فحص بعض الهرمونات إذا وجد ما يستدعي ذلك.