الكثير يحرص على بشرة نضرة مع بداية فصل الصيف تبرز الحاجة إلى الكشف عن بشرة متألقة واسمرار جميل، ومن أجل الحصول على ذلك فهناك عدد من النصائح يجب اتباعها.

في البداية وللتخلص من الخلايا الميتة المتراكمة على سطح البشرة والمسببة لمظهرها الباهت، لا شيء أفضل من التقشير، فالجزيئات المقشرة تملس سطح البشرة وتجعلها أكثر نعومة، فيجب تقشير بشرة الجسم الرطبة مرة كل أسبوع، باعتماد حركات دائرية، مع الإصرار على المساحات الخشنة، مثل المرفقين والركبتين والكعبين.

اختيار مستحضرات التقشير ذات التركيبة الغنية بالأحماض الدهنية التي تغذي البشرة، وبهذه الطريقة، يمكن استباق مظهر الاسمرار، سواء كان طبيعيا أو اصطناعيا. فالاسمرار يكون حينها موحدا وأكثر إشراقا. بحسب مجلة "لها".

البشرة لا تحتاج كما يظن البعض إلى وقاية من أشعة الشمس فقط عند التوجه إلى شاطئ البحر، فالحماية ضرورية في المدينة أو في الريف، فتناول الفطور تحت أشعة الشمس، أو التنزه في الهواء الطلق، أو تناول الغداء واللعب في الحديقة العامة هي من الأوقات الملائمة لحصول ضربة شمس. حتى لو كان الطقس غائما، يحتمل أن تحترق البشرة.

لذا، احمي دوما بشرتك وبشرة كل عائلتك بكريم شمسي له مؤشر وقاية قدره 30 على الأقل (SPF30)، أو حتى 50 وأكثر (SPF50+) للأطفال.

سواء كانت البشرة فاتحة أو باهتة، فإن تغذية البشرة هي أفضل وسيلة لجعلها مشرقة، والحفاظ على الاسمرار أطول وقت ممكن، لذا يجب تدليك البشرة ببلسم مغذٍّ ومرطب، غني بالمكونات المغذية مثل العسل أو الكاريتيه.

من شأن ذلك تطرية البشرة، وجعلها لامعة في الوقت نفسه. وبعد التعرض للشمس، استعملي المستحضر الأخص بترطيب البشرة بعد الشمس (après-soleil) لترميم الأضرار، وتلطيف الاحمرار الناجم عن التعرض للشمس.