يسعى الكثيرون خلال شهر رمضان لتناول المكسرات وإضافتها في مختلف

الحلوى والمشروبات، ويوضح الدكتور المصري وائل صفوت مستشار

الطب العام وأخصائي أمراض الباطنية والجهاز الهضمي والكبد، أن المكسرات

من العناصر الهامة التي يجب توافرها على مائدة الصائم لما تحتوي من

ألياف ومعادن مفيدة للجسم، كما أنها تساعد في علاج العديد من الأمراض

من بينها اضطراب ضربات
القلب.


ويقول الدكتور وائل صفوت أن الفستق يساعد على تقليل الإصابة بأمراض

القلب التاجية بنسبة قد تصل إلى 35%، بينما يعمل الفستق على تنظيم

نسبة السكر في الدم ، لذا يفضل لمرضى السكر تناول حبات منة بعد الإفطار.


ويشير الدكتور المصري إلى أنه من العادات الغذائية الصحيحة هو تناول

العصائر المطحون بها بعض المكسرات والتي تعد الخيار الأفضل في رمضان

لحصول الجسم على كفايته من الألياف، وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة

طوال فترة الصيام. وفي نفس السياق، أكدت دراسة أمريكية أن تناول

المكسرات يحمي من أمراض القلب والشرايين، ولكن بشرط عدم مزجها

بمواد دهنية حيث يمكن أن تؤثر على القلب والشرايين.