يتناول ملايين الناس حول العالم الفيتامينات والملاحق التي تحتوي على

الكالسيوم لأنها مفيدة. ولكن وفقا لدراسة جديدة تبين أن تناول ملاحق الكالسيوم

بشكل منتظم ولفترة طويلة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بأمراض الأوعية القلبية.


يعتمد حوالي 5 مليون شخص على ملاحق الكالسيوم في المملكة المتحدة لوحدها.

ويدعي معظم هؤلاء بأن الكالسيوم يساعد في الترويج لأسلوب حياة صحي ويمنع

الأمراض المتعلقة بالشيخوخة مثل
هشاشة العظام ، إرتفاع ضغط الدم ، ونخر العظام،

الخ. ولكن هل هذه الملاحق آمنة؟



في دراسة مشتركة استغرقت 11 عاما قام علماء من ألمانيا وسويسرا بتنفيذ

دراسة شملت على 24000 شخص متوسط العمر ومسن. ونفذ البحث بطرق

مختلفة. حيث درس العلماء اساليب الحياة والنتائج الصحية. على أية حال، لاحظ

العلماء أن الاشخاص الذين تناولوا ملاحق الكالسيوم بشكل منتظم (لوحدها أو مع

مغنيسيوم وفيتامين دي)، كانوا الاكثر عرضة للإصابة بالنوبات القلبية. بينما أولئك

الذين لم يأخذوا الملاحق وعانوا من سكتة قلبية، كانت النسبة عندهم

كالتالي: 1:700 و1:350.


من جهة أخرى، صرح الطب التقليدي بأن الجرعة اليومية (700 ملغرام) لا تسبب

أي أذى، لكن الجرعة الزائدة يمكن أن تؤدي فقط إلى ألم البطن و
الإسهال . ولا يوجد

لحد الآن اي دليل بأن ملاحق الكالسيوم تساهم في تقوية
الشرايين، الامر الذي يزيد

من خطر الإصابة بالنوبة القلبية.