خلال الأشهر الأولى، لا يحتاج الأطفال الرُضع
لأي مشروب
آخر غير حليب الأم.
وتنصح هيلديغارد برتسريمبل، طبيبة
الأطفال من شبكة “الصحة سبيلك للحياة”
في مدينة بون الألمانية، الآباء
بتقديم مشروبات أخرى للأطفال
إلى جانب لبن الأم أو حليب الرُضع المعبأ في زجاجات،
بمجرد أن يبدأ الرضيع بتناول الأطعمة المهروسة
بمعدل ثلاث مرات يومياً.

وأوضحت برتسريمبل: “يحتاج الطفل لتناول نحو
200 ملليتر من السوائل يومياً مع الوجبات الأساسية
وما بينها. لذا من المهم أن يحرص الآباء
على تقديم آلمآء
لطفلهم في هذا الوقت بانتظام”.

وعن نوعية المياه التي يُفضل تقديمها للطفل،
أشارت الطبيبة الألمانية إلى أنّ مياه الصنبور
أو المياه المعدنية تتناسب جيداً مع الطفل في هذه المرحلة،
لافتةً إلى أنه من الأفضل أن يبتعد الآباء
عن تقديم المشروبات المحتوية على السكر لأطفالهم الرُضع.

وأضافت برتسيريمبل: “من الأفضل
أن يقدّم الآباء السوائل لأطفالهم في فنجان
أو كوب مصنوع من البلاستيك أو الزجاج”.
بينما لا يُفضَّل أن يتم تقديم المياه للأطفال
في زجاجات الشرب العادية أو الأكواب ذات الماصة؛
لأنها تُعوّد الطفل على المص بصورة مستمرة
وتضر بأسنانه اللبنية.