أوضحت مؤسسة القلب الألمانية أن الشعور بألم في باطن الساق يمكن أن يشير إلى

ارتفاع خطر الإصابة بأزمة قلبية, لذا أوصت المؤسسة الأشخاص الذين يشعرون بهذه

الآلام أثناء
المشي بضرورة الانتباه جيداً، لاسيما إذا لاحظوا أنها تزول بعد

التوقف عن المشي.


وأضافت المؤسسة الألمانية، بمدينة فرانكفورت، أن نفس الشيء يسري عند الشعور

بألم في أصابع القدم عند الاستلقاء على الظهر، خاصةً إذا لاحظ المريض أن

الوقوف يسهم في التخفيف من حدة هذا الألم.



وأوضحت أن هذين الشكلين من الألم يندرجان في الأساس ضمن الأعراض المميزة

للإصابة بـ
تصلب الشرايين الناتج عن الترسبات الكلسية بها، التي تؤدي إلى حدوث

اضطرابات في تدفق الدم بمواضع مختلفة من الجسم.


ونظراً لأنه غالباً ما يكون الساق آخر أجزاء الجسم تأثراً بتصلب شرايين القلب,

لذا فعادة ما تُشير هذه الآلام إلى أن تصلب شرايين القلب التاجية قد بلغ مرحلة متأخرة،

مما قد يؤدي بطبيعة الحال إلى الإصابة بأزمة قلبية مع مرور الوقت.


لذا أوصت مؤسسة القلب الألمانية من يشعر بمثل هذه الآلام بضرورة عدم الاقتصار على

استشارة طبيب مختص بشأن أقدامهم فحسب، بل إجراء فحوصات على القلب أيضاً.