قالت دراسة أجراها باحثون أوروبيون، إن الاستمرار في مصّ الإبهام قد يسبّب مشاكل عديدة في الأسنان التي تصبح عرضة للانحناء والإعوجاج وتسبب مشكلات في النطق كالتلعثم، وتحتاج إلى معالجة تقويمية فيما بعد.
وأضافت الدراسة، أن مصّ الإبهام عادة طبيعية بالنسبة إلى الأطفال دون الثلاث سنوات، ويكتسبها الطفل منذ الولادة، فالمصّ يساعده على تهدئة جوعه أو خوفه أو ملله، مشيرة إلى أنه في معظم الأحيان تختفي هذه العادة بين ثلاث وستّ سنوات. لكن إذا استمرت لمدة أطول من ذلك، فهذا يدلّ على إصابة الطفل باضطراب عاطفي أو قلق.
وتابعت: العلاج الأفضل لهذه المشكلة يبدأ من المنزل ويشمل العلاج لفّ إبهام الطفل بضمادة أو قطعة من القماش أو يمكن وضع القفازات المزخرفة والجميلة في يد الطفل.ويوجد أدوية في الصيدليات مخصّصة لتوضع على يد الطفل، وتكون عادة ذات مذاق مرّ، وبالتالي تمنع الطفل من مصّ يده. ويجب على الأهل عدم إعطاء أهمية لهذه العادة عند الطفل حتى لا تتفاقم، خصوصاً أنّ معظم الأبحاث تشير الى أنّ عادة مصّ الإبهام تختفي مع مرور الوقت لكنها فقط تحتاج إلى صبر الأهل.
ونبهت على أن الطفل إن لم يقلع عن هذه العادة بعد كل محاولاتك، يجب اللجوء إلى طبيب الأطفال والطبيب النفسي لإيجاد الحلول المناسبة