حتى وأنت واضح وصريح وعطوف وأمين، يشعر الآخرون بالغربة والعزلة عندما ترفض طلبهم، وذلك لأنك أجبتهم بما لا يريدون سماعه. وإليك بعض الأفكار التي تمكنك من الرفض دون أن تمس الآخرين أو تجعلهم يشعرون بالعزلة أو يناصبونك العداء:


1-

كن أميناً ومباشراً. أعرض معلومات مساعدة فقط عندما تكون واقعية. ولا تنس أنك تملك كل الحق في الرفض،
فلا تفسد ذلك الحق بأن تعطي معلومات زائدة تظهرك بمظهر من يقدم مبررات واهية، وتضعك في خانة المترددين.



2-

كن مهذباً. فالتعبير "لا....أشكرك" هو الأفضل لأنه يعبر عن الحسم والجزم من ناحية، وعن اللباقة وحسن الخلق من ناحية أخرى.



3-

تذكر مستويات الرفض الثلاثة: لا أبداً....ولا..ربما، ولا ليس الآن. حدد أية "لا" تريد أن تستخدم ولا تتردد في استخدامها. أختر ما يعبر عن رأيك بصراحة دون الحاجة لأن تكون فظاً أو مؤذياً لمشاعر الآخرين.



4-

عندما تقول "لا" لشخص غير مستعد لسماعها، سيحاول المستمع إثناءك عنها أو سيطلب منك سحبها أو التراجع عنها. حدد لماذا تقول "لا" وقلها وحافظ عليها و ثق بها ولا تتردد، مركزاً رفضك على الموضوع، لا على الشخص.



5-

إذا قررت تحويل ال"لا" إلى "نعم"، فكر بطريقة ذكية ولبقة وحذرة في صيغة الموافقة التي ستستخدمها.

قل نعم بجرأة وشجاعة أيضاً وكأنك تقول : "لا" ..



.. ..