السبب الحقيقى للمغص عند الرضيع غير معروف ولكن يحتمل أن الطفل المصاب بالمغص، يتأثر بوجود الغازات وحركتها فى أمعائه، ويحدث المغص فى العادة ما بين الـ 10 أيام الأولى حتى الأربعة الأشهر.


تقول الدكتورة نهى أبو الوفا استشارى طب الأطفال بالقصر العينى وزميل الجمعية المصرية لطب الأطفال المبتسرين، إن أكثر حالات المغص تحدث أو تسوء فى الليل ويكون الطفل فى حالة جيدة فى بقية أوقات اليوم وتستمر نوبة المغص عادة من عشرة دقائق حتى ساعة.


وعن كيفية التعامل مع الطفل خلال نوبة المغص، أشارت نهى إلى أن الطفل المصاب بالمغص هو الطفل السليم وليس طفلا مريض وهو يرضع وينمو بشكل طبيعى، ويمكن على الأم أن تتبع بعض النصائح التالية للتخفيف وإزالة نوبة المغص من الطفل.


يجب على والدين الطفل وخاصة الأم أن تكون صبورة ومتفهمة لحالة الطفل وهادئة، أثناء التعامل مع الطفل، لأن الصبر والهدوء يساعدان على تخفيف المغص أما إذا كانت الأم عصبية المزاج وقلقة أثناء التعامل مع طفلها سينعكس علية وستسوء حالة الطفل أكثر.


وعلى الأم القيام بالخطوات التالية:


-القيام بتدليك البطن برفق باستعمال زيت الأطفال بعد التأكد من تدفئة ذلك الزيت.
-غسل جسم الطفل بماء دافئ.
-لا تضيفى السكر إلى غذائه.
-إعطاء الطفل نعناع أو الينسون أو البابونج أو الكروية فى الرضاعة.
-رفع الطفل وهزه أو المشى به بلطف، غالبا ما تنفع هذه الطريقة فى التخلص من الغازات.
-لا يترك الطفل يبكى لفترة طويلة قبل إطعامه لأن ذلك يؤدى إلى دخول كمية كبيرة من الهواء فى جوفه.
-عدم تقديم الطعام الجامد قبل إتمام الـ 6 أشهر.


تحياتي لكم