الزوج :
الله يا ( ام عبدالله) عارفة كام صار لنا متزوجين ؟

الزوجة : ليش السؤال , مليت مني ,بدك تتزوج علي , و الا حاس انك بتموت ؟

الزوج : ما كنت اقصد شي , و على سيرة الموت , إذا أنا مت رح تتزوجي ؟

الزوجة : أكيد ..لا .. مستحيل ... !

الزوج : ليش مستحيل .. انا مسامحك ....

الزوجة : و انت بتتزوج إذا أنا مت ؟

الزوج : امممممممم , بصراحة ما بعرف !



الزوجة : إذا أنا مت تزوج انامسامحتك .. بس استنى لحد ما ينشف قبري هاي و صيتي الك.



الزوج : بعد عمر طويل ..و يقول في نفسه : كلها أسبوع و بصير القبر يابس.



الزوجة : تعاهدني على تنفيذ وصيتي.



الزوج : إن شاء الله ...



وبعد شهرين انتقلت الزوجة إلى رحمة الله تعالى , و بدأ الزوج يزور قبر زوجته يوميا قبل الذهاب إلى المسجد لصلاة المغرب ,و كان دائما يجد القبر رطبا , استمر الحال شهورا , و ذات مساء بعد ان انتهى من زيارة قبر زوجته يحدث نفسه، فيقول : ان زوجتي ( ام عبدالله)

امرأة مؤمنة , كل القبور يابسة إلا قبرها , لذا فلن أتزوج عليها و سوف أحج نيابة عنها هذه السنة، وجاء موعد الذهاب إلى الحج فقرر أن يزور قبر زوجته قبل الذهاب إلى المطار .. ذهب إلى المقبرة .. و كانت المفاجأة ..لقد و جد اخو زوجته خليفة يسكب ماء على القبر .. فأمسك به .. و سأله :



الزوج : ماذا تفعل هنا ؟



خليفة :
إن أختي ( ام عبدالله) أوصتني أن اسكب ماء على قبرها كل يوم , و ان لا أتوقف حتى تموت أنت



الزوج : و لماذا ؟



خليفة : لقد قالت لي أختي ( ام عبدالله) انك لا تحب أن ترى قبرها يابسا



الزوج : فعلا .. إن كيدهن عظيم .. حتى و هن أموات!!!