حذر الدكتور رجب دميرباغ، عضو هيئة التدريس في كلية طب "حران" بتركيا،

مرضى القلب والضغط والسكر، من الإفراط في تناول
اللحوم بأيام العيد.


وصرح د. دميرباغ، عضو هيئة التدريس، بقسم القلب، بكلية الطب بجامعة حران،

بأن زيادة استهلاك اللحوم و
السكر الذي يحدث عادة في العيد، وخاصة استهلاك

اللحم مباشرة بعد الذبح، واللحم المليء بالدهون، يتسبب في العديد من المشاكل

الصحية، على رأسها
عسر الهضم .


ووجه دميرباغ تحذيره، خاصة لكبار السن ولمرضى القلب والضغط والسكر، مطالبا

إياهم بالمداومة على حميتهم الغذائية، وعدم الإخلال بها خلال أيام العيد، كي يتجنبوا

التعرض للمشاكل الصحية، من قبيل انسداد الشرايين و
السكتات القلبية ، التي قد

تنجم عن ارتفاع نسبة الدهون بشكل مفاجئ في الجسم.


ونصح دميرباغ، في حال زيادة استهلاك اللحوم في يوم ما، بالتقليل منها بشكل

كبير في الأيام التالية.


وفيما يتعلق بأسلوب طبخ لحوم الأضاحي، دعا دميرباغ، إلى تجنب الشي، ونصح في

المقابل بسلق اللحوم أو بطبخها في الفرن، ولفت إلى أن تناول الخضار مع اللحوم،

يساعد على امتصاص الحديد والمعادن الأخرى، التي تحفل بها اللحوم.