61 كيلوغراماً هو وزن ملكة بريطانيا التي تبلغ 86 عاماً. تحافظ الملكة على وزنها ورشاقتها رغم تقدمها في السن. كما تتمتع بصحة قوية وبشرة نضرة بفضل الحمية الغذائية التي تتبعها. “أنا زهرة” تكشف لك اليوم أسرار ريجيم الملكة الذي ساعدها بأن تبقى رمزاً للجمال و الرشاقة في الثمانين.

وجبات صغيرة ومتعددة ،،
تلجأ الملكة الى تناول وجبات عدة في اليوم من أجل المحافظة على رشاقتها بشكل أفضل. تتناول الملكة البريطانية 6 وجبات صغيرة طوال النهار وآخر وجباتها عند السابعة مساءً لأنّ نسبة حرق السعرات الحرارية تكون أبطأ خلال الليل.

لا للنشويات البيضاء ،،
تبتعد الملكة عن النشويات البيضاء التي قد تضرّها. هي تتجنب الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز والحلويات المرتكزة إلى الطحين الأبيض. كل هذه الأطعمة تسبّب زيادة الوزن وتؤدي في نهاية المطاف الى العديد من المشاكل الصحية كمرض السكري.

نعم لزيت الزيتون ،،
تلجأ الملكة اليزابيت الى تناول ملعقتين صغيرتين من زيت الزيتون البكر الممتاز قبل الخلود الى النوم، إذ يساعد في تنظيف الجسم من السموم ويعّزز نشاط الكبد. كما أنّ زيت الزيتون يمنح بشرة الملكة اليزابيت نضارة ورطوبة مميزتين.

الكثير والكثير من الشاي ،،
يستهلّ معظم البريطانيين نهارهم بكوب من الشاي يحمل العديد من الفوائد الصحية ويقي من الأمراض. بالإضافة الى كوب الشاي الصباحي، تتناول الملكة اليزابيت أكواباً عدة من الشاي الأسود خلال اليوم، ما يساعدها في منع تراكم السموم في جسمها والبقاء بكامل نشاطها.
فعلاً ريجيم الملكة البريطانية رائع ويستحق التصفيق.