كَـ/ العــاَدهْ .،



تمَرُ الأيــَـاَم .،





تـَشرِقُ الشَمسْ .،





وَ يبزِغُ الـقَمرْ .،





تهِتُ كَثِيراً فيِ هَذآ الزَمَنْ .،





فيِ عَتمةُ اللـِيلْ ذَآتَ يُومْ .،





تهُتُ مِنْ جَديِدْ .،





تـَيَمنـتُ بـِطُرقِي .،





وَ أدَت ْبِـي إِلىَ شَتـاَتْ .،





إِلى أَنْ لَـمحتُ نـُورَاً.،





تَبِعتهُ بِنجِمْ القُطُـبْ .،





لِـ/ أَجِدَ كَهفـَـاً.،





عَبرتُ وَ عَبرتْ .،





حَتى أَطللَتُ عَلى عـَـاَلم ٌمُضِيء .،





مَكتُوبْ عِندَ بَوآبتِه .،







!! ,, .. أَهلاً بِكَـم.. ,, !!








وَ جَدتُ هُنــاَ .،






حُبْ .،







أَخَــاَء.،






بَـسمَه .،






وَ أمَلْ .،






فَهلْ يــاَ تُرىَ وَ عسَى .، !





أَجِدُ الترَحيِبَ الذِي افتَقدتهُ مِنذُ زَمنْ.،






تَـقبُلواَ جُل َ الوِد وَ الإِحِترآمْ .،





مَودَتِـي.،