وفقا لتقارير صحية نشرت مؤخرا، يمكن أن يؤثر تناول الام الحامل للبطاطا

المقلية والرقائق والبسكويت على صحة الجنين.


واشارت الدراسة الجديدة التي بحثت في العلاقة بين تناول كميات كبيرة من الشبس،

الرقائق والبسكويت اثناء الحمل ومستويات نمو الاجنة وانخفاض أوزانهم عند الولادة.



وتؤثر مادة Acrylamide الموجودة في الاطعمة المعالجة والقهوة والتي

تتناولها الامهات على حجم رأس الطفل.


ومادة Acrylamide، هي مادة كيماوية تنتج بشكل طبيعي نتيجة لطبخ الاطعمة الغنية

بالنشويات على درجات حرارة مرتفعة، مثل الخبز والقلي. هذا ووجد الباحثون بأن

هذه المادة موجودة بشكل واسع في الاطعمة المطبوخة في البيت والمعالجة في

المصانع مثل الشبس، الخبز والقهوة.



ويرتبط حجم رأس الاطفال مع تأخر نمو الاعصاب، بينما يرتبط انخفاض اوزان الاجنة

مع المشاكل الصحية في المراحل المبكرة من نمو الطفل.


هذا ووجد الباحثون بأن الاطفال الذين يولدون لأمهات يتناولون كميات عالية من

acrylamide كانوا أقل وزنا بنسبة 132 غرام مقارنة مع اطفال الامهات

اللاتي لم يتناولون أو تناولن كمية قليلة من هذه المادة.



كما وجدت الدراسة بأن الفرق بين الاطفال الذي تعرضوا لكميات مرتفعة من مادة

acrylamide والاطفال الذين لم يتعرضوا لها كان 100 غرام فقط.


ويمكن مقارنة تأثير مادة acrylamide على اوزان الاجنة بتأثير النيكوتين الذي يسبب

انخفاض وزن الجنين بشكل ملحوظ. ويعتبر حجم الرأس 0.33 سم ، الحجم الاصغر للرأس.



قام بالدراسة، مركز البحوث في علم الأوبئة البيئية، في برشلونة، وشارك بها 20 مركز

بحث في اوروبا بضمن ذلك برنامح بحوث مواليد برادفورد.