في الحقيقة تعاملنا مع أنفسنا هو أهم من تعاملنا مع الناس
فإذا ما قدّرنا قيمتها و تعاملنا معها أحسن معاملة
فسوف نحسن التعامل مع الناس .
و لذلك نقدم لكم اليوم بعض
نصائح العظماء في التعامل مع أنفسنا ؟
- أنت أولى بنفسك ، فلا تعطي كل طاقاتك للناس
بل استفد منها في تطوير نفسك و تطوير إبداعاتك :
هذا ما ينصحنا به ميشيل دي مونتين بعبارته :
" أعر نفسك للناس، لكن أعط نفسك لنفسك ".
- النفس و هواها غالباً ما تحملنا إلى التكاسل
و عمل الأشياء السلبية لذا ينصحنا أحد الخلفاء الراشدين :
فيقول علي بن أبي طالب : " خالف نفسك تسترح " .
- هل يمكن أن تقوم برأس مال كبير دون أن تدفع شيئاً ؟؟ :
يجينا عن ذلك فكري أباظة فيقول :
" شعور الإنسان إزاء نفسه بأنه يحترم نفسه رأس مال كبير ".
- دائماً ما نتمنى أن يكون لدينا حكيم كالذي نسمع عنه في القصص
يقوم بنصحنا و يعطينا بعض الحكم و لكننا نجهل أن
هذا الرجل الحكيم برقد بداخلنا :
و يوضح لنا ذلك شيشرون بقوله :
" لا يمكن لأحد أن يعطيك نصيحة حكيمة أكثر من نفسك ".
-" الحياة غير عادلة" دائماً ما نردد تلك العبارة ، نلوم بها الناس بدلاً من
أنفسنا لشيءٍ سيء حدث لنا ، فانظروا ماذا قال أحد العظماء عن ذلك :
يقول بيل غيتس : " الحياة ليست عادلة، فلتعود نفسك على ذلك ".
- اشتغل بنفسك و أصلحها ، فتلك أفضل وسيلة
تجنبك الحديث عن الناس و الاشتغال بعيوبهم :
هذا ما ينصحنا به ابن قيم الجوزية في عبارته:
" من عرف نفسه اشتغل بإصلاحها عن عيوب الناس ".
- أغلى ما في الدنيا هو نفس الإنسان ، فلم لا نشتريها
و نستثمرها ، فهي نِعْمَ التجارة الرابحة :
هذا ما نستنبطه من قول ابن قيم الجوزية :
" اشتر نفسك؛ فالسوق قائمة، والثمن موجود ".
- حتى تعرف نفسك حقَّ المعرفة ، تخيل نفسك شخصاً آخر
و انظُر إلى نفسك فسوف تجد حتماً أشياء لم تكن تراها و أنت بداخلها :
لن تعرف نفسكَ حقاً إلا إذا خرجتَ منها" تلك هي
نصيحة علي أحمد سعيد التي يوصلنا إياها بقوله :"
- الحرية لها معانٍ عدة ، و لكن في موضوعنا اليوم لها معنى واحد :
يعرفه لنا فيثاغورس بقوله : " ليس حرا من لم يَسُد إمبراطورية نفسه ".