سمعتِ كثيراً عن أسرار الصحة والسعادة التي انتشرت حول العالم وكان مصدرها الأساسي شرق آسيا، فمن منا لا تعرف اليوجا؟ الطب البديل؟

المساجات التايلندية التقليدية للجسم؟ وغيرها الكثير. كلها عادات قديمة جداً مارسها سكان هذه المناطق لمئات السنين لتقليل التوتر والحياة بشكل

أفضل قبل أن تصبح “موضة” و”الطريقة الطبيعية الصحية” للعيش في باقي بلدان العالم.


لن أتحدث اليوم عن أيِ من هذه العادات الصحية (سواءً كنتِ ممن يصدقن بها أم لا)، ولكن سأحدثكن عن سر من أسرار الجمال والصحة في الطب

الشرقي الجديد، والذي اكتشفته مؤخراً، وهو “تخطيط الوجه”.

ما هو “تخطيط الوجه”؟

هو طريقة متبعة في الطب الشرقي القديم لمعرفة المشكلات الصحية الداخلية التي نعاني منها من خلال النظر إلى سطح البشرة. وتكمن الفكرة كلها

في أن كل ما نعاني منه من مشكلات في أعضائنا الداخلية كالمعدة، القلب، وغيرهما، سينعكس على عضونا الخارجي الأكبر حجماً وهو: البشرة.


فعلى سبيل المثال، إذا كنتِ تعانين من مشاكل في الكبد، فإن ذلك سيظهر كاحمرار في وسط جبهتِك (أو هذا هو ما يقوله الطب الشرقي القديم على

الأقل!)

وفي رحلة البحث للتعرف أكثر على عالم “تخطيط الوجه” على حسب قواعد الطب الشرقي القديم، اكتشفت أن كل حبة شباب تظهر على وجهِك لها

تفسير داخلي دقيق! وان كل من هو مطلع على هذا الطب سيستطيع ان يخبركِ بما تعانين منه حالياً فقط من النظر إلى بشرة وجهِك. إليكِ بعض

التفاسير لكل حبة شباب قد تكونين تعانين منها:

1- الحبوب على الجبهة: تشير إلى أنكِ تعانين من التوتر أو تظهر بسبب قلة ساعات نومِك.

2-الحبوب أعلى الحاجب: بحسب الطب الشرقي القديم فإن المنطقة التي تكون أعلى الحاجبين تمثل “جهاز المناعة” لديكِ، لذا تظهر الحبوب في

هذه المنطقة قبل، خلال، أو بعد الإصابة بالبرد أو الزكام.


3- الحبوب بين الحاجبين: عادةً ما تشير هذه الحبوب إلى أنكِ كنتِ تتمتعين أكثر من اللازم بطعامِك! لذا حاولي التخفيف من السكر والوجبات

السريعة.


4-الحبوب على الخدود: خدودِك تتأثر برئتيكِ. لذا فالتدخين أو استنشاق الهواء الملوث قد يؤدي إلى ظهور الحبوب فيها.

5- الحبوب على جانبي الذقن: جانبي الذقن يتأثران بهرموناتِك. لذا تظهر عليهما الحبوب عندما يحين وقت الدورة الشهرية، وعلى جانبٍ واحد أكثر

من الآخر في إشارة إلى أي المبيضين كان نشطاً خلال هذه الدورة.