رأيت قبل زواج أبنت عمتي التي تزوجت كأنةأتى زواجها وهو وفي الرؤيا كأن زواجهااليوم ولكن قدلبستوا فستاني القديم فقالت أختي الكبيرة واللة أني ضحكت عليك هذاسبق وأن رأوة ثم تذكرت فستاني الجديد الذي لم ألبسة وأبحث عنة فقد ضيعتة ولاأدري أين هو و كنت أقول لأمي أنة ربما نسيتة في المشغل لكن ذهبوبي إلى مكان مكتب لآأدري ماهو اللة أعلم أنةالضمان الأجتماعي فقد قاموا المشغل بتحويلة عليهم فعندما سألتها هل هو موجود عندهم قالت هو مو موجد عندناثم رأيت شعري طويل إلى أخر ظهري وأفتخر بةاللة أعلم أنةمستشور... وفجئة وجدت نفسي عند محطة بنزيم أوعبي منها في علبة لكن صاحب المحطة قال ضعية في شعرك ورفضت خايفة علية ثم قام صاحب المحطة بقسم البنزيم الى قسمين في حوض والأخر في علبة صغيرة وقد أصبح في الحوض كثيرا عندما قسمة الى قسمين ثم و ضعت في شعري من العلبة قليلا ثم أصبح في شعري كالصمغ الناشف ثم قمت بغسلة بقليل من الماء وطلبت من أختي الأصغر مني أن تعيد علية بالأستشوار وبعد ذلك قامت أختي بالإعادة علية بالإستشوار وأنا مطمئنة على شعري ثم أنقطعت الرؤيا