تم اختيار النجمة العالمية النجمة جينيفر لوبيز لتتصدر غلاف شهر ديسمبر من مجلة "غلامور" المخصص لامرأة العام، لتحصد لقب امرأة العام 2011، تكريمًا لدورها كممثلة، ومغنية، وواحدة من النساء المهتمات بمجال الأزياء، فضلاً عن أعمالها الإنسانية الخيرية
وقد شهد عام 2011 أنشطة عديدة للنجمة العالمية حيث شاركت كأحد أفراد لجنة التحكيم في برنامج المواهب "American Idol"، وأصدرت ألبومها الغنائي "Love"، إلا أنه أنهت العام بانفصالها عن زوجها مارك أنتوني بعد سبع سنوات من الزواج
وكشفت لوبيز في حوارها مع مجلة "غلامور" أنها كانت في السادسة عشرة من عمرها، كانت تفضل ارتداء الجينز والسترات الرياضية، لكن مع تنقلاتها الدائمة وتعرفها على ثقافات متعددة بدأت تعتمد على أشكال أخرى من الملابس، لتبدو كمن تجمع بين عدة ثقافات، وهو الأمر الذي حرصت على إظهاره في مجموعتها الجديدة الخاصة بمتجر "Kohl's"
جدير بالذكر أن جينيفر لوبيز تعتبر واحدة من بين عشر سيدات اختارتهن مجلة "غلامور" لتكريمهن، ومنحهن لقب "امرأة العام 2011