قامت شركة يابانية شهيرة بالتعاون مع شركة مشروبات غازية أمريكية عملاقة بإنتاج

مشروب يزعم منتجوه بأنه يساعد في مكافحة
السمنة، ويحتوي المشروب الجديد على

مادة الدكسترين وهو نوع من الألياف الغذائية الذائبة في الماء ، وتدعي الشركة بأن

استهلاك مشروب الصودا الصحي الجديد مع نظام صحي متوازن غني بالفواكه

والخضروات يساعد على تنظيم الجهاز الهضمي وخفض الكليسترول وربما يساعد ايضا

على تقليل خطر الاصابة بأمراض القلب والشرايين. وادعت الشركة اليابانية المصنعة،

في بيان لها أن المشروب الجديد يعمل على خفض امتصاص
الدهون، كما قد يحول

دون ارتفاع معدل الدهون الثلاثية بعد الأكل، وبذلك يكون هذا المشروب أول مشروب

صودا صحي على ما أوردت مجلة "تايم" الأمريكية. لكن المنتج الجديد لم يسلم من

بعض الانتقادات، حيث قالت أليسا رومسي، أخصائية التغذية بمستشفى "بريسباتريان"

بنيويورك: "إضافة ألياف غذائية ذائبة لمشروب مكون من الكافيين وملونات الكراميل،

والحمض الفسفوري، ونسب عالية من شراب الفركتوز المستحلب من الذرة، لا يجعله

صحياً، وتابعت: "إذا أعتقد الناس بأنه سينقصون أوزانهم بتناول مشروب كهذا، فهذا

يعني تناول المزيد من الصودا وبالتالي استهلاك المزيد من
السعرات الحرارية .


ويأتي المشروب الجديد في محاولة لتحسين صورة المشروبات الغازية وفك الخناق الذي

تفرضه بعض الجهات الصحية التي تدعو إلى تجنب تناول المشروبات المحلاة بما فيها

المشروبات الغازية، ومن الجدير بالذكر أن مدينة نيويورك حظرت ، في سبتمبر الماضي،

بيع المشروبات المحلاة والغازية التي يزيد حجم عبوتها عن نصف ليتر تقريبا، لتصبح

بذلك أول مدينة تطبق هذا القانون الذي يهدف للحد من ظاهرة السمنة .