أظهرت دراسة حديثة أن السيدات يفضلن الرجال الذين يتمتعون بأصوات عميقة وخفيضة، كما كان الحال مع المغني الأميركي الأسود باري وايت والممثل الشهير مورغان فريمان.


خلص أكاديميون في جامعة أبردين إلى أن الصوت الذكوري الخفيض يلعب دوراً مهماً بالنسبة لدقة ذاكرة السيدات الخاصة بانتقاء الشريك المحتمل، وسيلتصق في أذهانهن حين يُقدِمن على اتخاذ قراراتهن المتعلقة باختيار الزوج. ووجدت الدراسة أنه بناءً على طبقة صوت الرجل، تقوم المرأة بتقييم الجودة الجينية والصفات السلوكية، عند البحث عن شريك على المدى الطويل. وتبين أن المرأة تعتمد على ذاكرتها لتجهيز معلومات بصورة سريعة عن سمات وسلوك خاطبها.

ومن خلال التجربتين اللتين أجراهما الباحثون في هذا الصدد، تبين لهم أن السيدات يفضلن بشكل أكبر الرجال أصحاب الأصوات الذكورية الخفيضة، ويتذكرن أموراً بصورة أكثر دقة، عندما تُطرَح عليهن من خلال صوت ذكوري عميق. وفي هذا السياق، نقلت صحيفة التلغراف البريطانية عن دافيد سميث، الباحث الرئيسي في تلك الدراسة، قوله :" تظهر نتائجنا أن ذاكرة المرأة يتم تعزيزها عن طريق الأصوات الذكورية الخفيضة، مقارنةً بالأصوات الذكورية المرتفعة والأقل في الجاذبية".

وأضاف دكتور كيفن ألان، الذي أشرف على الدراسة :" نعتقد أن هذا يعد دليلاً على أن ذلك التطور شكَّل قدرة المرأة على تذكر المعلومات المرتبطة بالرجال المرغوب فيهم. وتسمح الذاكرة الجيدة للقاءات محددة مع رجال مرغوب فيهم للسيدات بأن يعقدن مقارنات ويقيمن الرجال وفقاً للطريقة التي قد يتصرفون من خلالها في سياق علاقات مختلفة. وهو ما سيساعد المرأة على اختيار شريك مناسب".



وش رايكــــــــــــم .. مختلفين ولا متفقين مع الدراســه ..؟!