رايت كان المسلمين راكبين درااجات في البحر والكفار يلحقونهم بدرجات ايضا ع البحر وكانوا المسلمين لابسين ابيض والكافرين لابسين اسود والمسلمين هاربين من الكفار ومفزوعين وطارد الكفار المسلمين الى ان وصلوا الى وسط البحر فنزلت صاعقه من السماء ابادت كل الكفار فرجع المسلمون للشاطئ وهم تعبانين من المطارده وجائعون فلما وصلوا الشاطئ وقعوا كلهم ساجدين لله

انا جامعيه ومتدينه ومتزوجه