رؤيتي كانت في شخص كنت اعرفه لكنني تبت الى الله وتركته ولم اعد افكر فيه
رأيت ان هذا الشخص صبغ لون شعره اشقر وطويل وهو في الواقع شعره لونه اسود وطويل وكنت اراقبه من بعيد وكأن المكان صاله كبيره وفيه بنات اولاد ويرقصون الا شفته يكلم بجواله ودخل غرفه ثانيه قالوا اخوياه يارب الشرطه ما تمسك احد صارت مشكله قبل لانهم في غربه الا طلع هذا الشخص وماسكينه الشرطه وماخذينه معهم ضاق صدر اخوياه عليه وانا ضاق صدري واسأل ليه ياخذونه وقاموا اخوياه وكل واحد طلع مع وحده وفجأه صرت اشيك على حسابه في الانستقرام وهو في الواقع ما عنده حساب فيه واشوفه يحط صور فيها كلام حب وكأنه يقصدني بكلامه ولقيت مصور لحساب وحده اسمها ريما محمد كان كلامها مرتب قلت بيني وبين نفسي بكلمها تظمني عليه وكنت شاكه ان بينهم علاقه وكان عمر البنت واحد وعشرين بس ما صار بينهم شي وانتهت الرؤيا

انا عزباء محافظه وهذا الشخص الذي رأيته مبتعث في الخارج