رأيت انني ذاهبة الى بيت عمتي وعندما وصلت خرجنا انا واختي وبنت ضرة عمتي

خرجنا عند باب بيتهم واذا فيه ماء كانه سيل من المطر ماء كثير وكان اطرافه الارض خضراء

ودخلت انا في السيل هذا ورفعت لبسي حتى لا يبتل وخفت ان تراني بنت ضرة عمتي ترى رجولي

لان بها شعر وقمت بانزال لبسي عند خروجي من السيل بسرعه ودخلت هي بعدي وبعدها

اعطتني اوراق ودفاتر اخذتها لا اعلم مابيها وعندما اردت الذهاب وضعتها على الطاوله

وذهبت الى حوش كان به احتفال وعندما دخلنا قابلنا عند الباب احدى قريباتي ومعها
بناتها سلمنا عليهم وكان معنا حريم ماعرفهم قالت قريبتي هذي بنتي العروسة وتاشر
على بنتها الصغيرة ومعها بنتين لها مخطوبات سلمت عليهم وسلمت امي على
وحده من بنات قريبتي قالت هذي بنتنا وكانها حضنتها وبعدها رحنا لمكان حفل وكان فيه مثل الخيام المفتوحه مثل الي في المنتزهات فيها ناس ماعرفهم اكثر من وحده وبعدها قابلتنا
اختي وسلمت عليها وكنت مستغربه اش الي جابها لانها مدرسه في قريه وكانت مسرحة
شعرها وتاركتها مفتوح وقصة من قدام وحاطه شباصات وبعدها كنت ابغى اجلس مع البنات
لكن ضيعت مكانهم رحت ادور عليهم ماحصلتهم ورحت لمكان فيه حريم جالسين وكان فيه وحده من اقاربنا قالت البنات هناك رحت للمكان الي قالت لي عليه وصحيت وانا ماقد وصلت
عند البنات

انا غير متزوجة ولا موظفة
ارقي نفسي
قريبتي الي معاها بناتها بناتها مخطوبات لكن الي قالت عليها غير مخطوبة صغيرة
اختي الي مسرحه شعرها موظفة ومتزوجة ولديها بنات صغار
بنت ضرت عمتي غير متزوجة وموظفة
قريبتي الي قالت لي مكان البنات متزوجة كبيرة في السن