اكتشفت دراسة جديدة في جامعة ويسترن اونتاريو ان هناك مادة في نبات اليوسفي

( وهو فاكهة من الحمضيات تشبه البرتقال) لا تساعد فقط في منع السمنة ، ولكنها

أيضا توفر حماية ضد مرض السكري من النوع 2 ، وتصلب الشرايين , وحتى الامراض

الكامنة المسؤولة عن معظم النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

درس موراي هوف ، وهو عالم بيولوجيا في الأوعية الدموية في كلية Schulich

لطب و طب الأسنان ، جنبا إلى جنب مع موهيفيل ايرين ، وهو طالب دكتوراه ، آثار

فلافونويد يدعى Nobiletin الموجود في اليوسفي .

في الدراسة التي قاموا بها كلاهما , قسموا الفئران إلى مجموعتين : المجموعة الأولى

تناولت وجبات عالية من الدهون والسكريات البسيطة. و كانت النتيجة بأنهم أصيبوا

بالسمنة وأظهروا كل الدلائل المرتبطة بمشاكل التمثيل الغذائي مثل : ارتفاع الكولسترول

والدهون الثلاثية ، وجود مستويات عالية من الانسولين في الدم والجلوكوز ، و وجود

الكبد الدهني. و هذا الخلل يعمل على زيادة كبيرة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب

والأوعية الدموية و مرض السكري من النوع 2.

اما المجموعة الثانية من الفئران ، فقد تم تغذيته بنفس الغذاء ولكن مع إضافة Nobiletin ،

و كانت النتيجة عدم ارتفاع في مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية ، و الأنسولين,

و الجلوكوز ، و قد اكتسبوا وزنا بشكل طبيعي. أصبحت الفئران أكثر حساسية للأنسولين.

وأظهر Nobiletin قدرته على منع تراكم الدهون في الكبد عن طريق تحفيز

ظهور الجينات التي لها دور في حرق الدهون الزائدة ، وتثبيط الجينات المسؤولة عن

تصنيع الدهون.