من الاضطرابات الوعائية التي ترتبط بالأمراض المهنية بشكل أساسي دوالي

الساقين والتي تعكر صفو المزاج وتؤثر بشكل سلبي على الشخص المصاب بها ،

ليس بسبب الأعراض الجسمية التي تنجم عنها فحسب ، و إنما بسبب تأثيراتها

النفسية أيضاً ، إذ أن الدوالي تعيق المصاب بها عن القيام ببعض الأنشطة

والهوايات و تضطره لارتداء الألبسة الطويلة التي تخفي الساقين .

وإذا كانت هذه المشكلة تزعج الرجل فإنها تسبب الكثير من الإحراج للمرأة .



أهم الأسباب : ~


تنجم الإصابة بدوالي الساقين عن قصور في الصمامات ومن جراء ذلك تتوسع

الأوردة وتبدو متعرجة .


ومن أهم الأسباب نذكر :

الوراثة : إذ تشير الدراسات إلى ان الوراثة تلعب دوراً في حدوث الإصابة .

المهن : إذ تكثر الإصابة بالدوالي بين العاملين في المهن التي تتطلب من أصحابها

الوقوف الطويل .

العمر : تحدث الإصابة عادة بعد بلوغ 35 عاما .

الجنس : تصاب الإناث بالدوالي بنسبة تفوق إصابة الذكور.

الوزن : تساعد البدانة على الإصابة بالدوالي .

الحمل : تصاب العديد من الحوامل بالدوالي أثناء الحمل .


الأعراض ~

بالرغم من الدوالي قد لا تسبب لدى البعض أي أعراض سريرية إلا أنها تسبب الكثير

من الإزعاج للمصاب بها سواء أكان ذكراً أم أنثى .


ومن أهم الأعراض المميزة نذكر :


الألم في أسفل الساقين وخصوصاً بعد الظهر، أي بعد مرور وقت على العمل

الشعور بالتعب

الوذمة المتوضعة أسفل الساقين والتي تبدو جلية واضحة في المساء

الشعور بالألم في عضلة الربلة خلف الساق .