ظهر بحث كندي حديث حول المنشطات الطبيعية أن الزعفران والجنسنغ

( نبتة صينية ) يضيفان نكهة على العلاقات العاطفية .

وقد أجرى مجموعة من الباحثين لدى جامعة غيلف بمدينة "أونتاريو"

الكندية دراسة علمية شملت العديد من النباتات، و خلصت إلى أهمية

الزعفران والجنسنغ في تعزيز العلاقات الحميمية.

ويذكرأن نباتات "الجنسنغ باناكس" و"الزعفران" و"مادة يوهمبين"

( وهي مادة كيميائية طبيعية تستخلص من أشجار يوهمبي في غرب

أفريقيا
) وكذلك عشبة "مويرا باوما" وهي نبتة برازيلية مزهرة، بجانب

نبتة "الخردل" من الإنديز، تستخدم كمنشطات منذ آلاف السنين في

جميع أنحاء العالم، لكن الدراسة الحديثة أكدت بالدليل العلمى التأثيرات

الفيسيولوجية والنفسية لها.

ومع ذلك يؤكد الباحثون على ضرورة إجراء المزيد من الأبحاث في هذا

الصدد، وذلك بهدف "تحديد الجرعات الفعالة، والأسلوب المناسب لتقديمها

دون أن يكون لها أي آثار جانبية سلبية
.