يستخدم الأشخاص الذين يُحاولون ضبط شهيتهم ومنع أنفسهم من تناول

الوجبات الإضافية من الطعام حبوباً للحمية تعمل على
قمع الشهية والتحكم

فيها ومواداً أُخرى لفقد
السعرات الحرارية والتنحيف، وقد تؤدي هذه الطرق

لحدوث آثارٍ جانبيةٍ ضارةٍ على الصحة، حيث أن مُعالجة نوبات الجوع والرغبة

الملحة في تناول الطعام بين الوجبات الرئيسية يبدأ حلها بإتباع تغييراتٍ

بسيطةٍ ذات فعاليةٍ كبيرة .. وإليكم تفاصيل ذلك ..


أطعمة تُساعد على الشعور بالشبع :




الأطعمة الغنية بالألياف : ~


إن الأطعمة الغنية بالألياف تُساعد على الشعور بالشبع لفترةٍ طويلةٍ بعد تناول الوجبات

اليومية نظراً لأنها تستغرق وقتاً طويلاً في الهضم لأنها تتضخم وتبقى في المعدة

لفتراتٍ أطول من الأغذية العادية مما يجعل الشخص يشعر بالشبع لمدة طويلة،

والأغذية الغنية بالألياف الطبيعية تتمثل في الأرز البني، و
الشوفان، والنخالة،

والأفوكادو،
والتفاح، والقرنبيط، والفاصوليا، والملفوف، والمكسرات، والبذور.



شرب الماء قبل تناول الطعام :


إن شرب الماء قبل تناول الطعام يجعلنا نتناول غذائنا بشهيةٍ أقل من المُعتاد، ويؤدي

أيضاً إلى تقليل كمية الطعام التي نأكلها في العادة لأن المعدة تكون ممتلئة بالماء.



تجنب تناول المُقبلات :


إن المُقبلات والأطعمة ذات النكهات القوية واللاذعة والحارة والحامضة والمالحة

تجلعنا نشعر بالجوع سريعاً،
وتُفتح الشهية وتُحفِّز الجسم على تناول كمياتٍ مُضاعفةٍ

من الطعام.



الراحة النفسية تُساعد على الشعور بالشبع :


إن الراحة النفسية من أهم الأمور التي تُنظِّم الشهية، حيث أن الشهية المفتوحة

وتناول الأطعمة بكثرة والجوع السريع قد تكون مؤشرات على الإكتئاب النفسي،

وبالتأكيد الراحة النفسية تُحقِّق الشعور بالشبع.