توصلت الأبحاث الطبية إلى أن الانتظام في تناول الأسبرين بصورة يومية يقلل

فرص الإصابة بالسرطان والوفاة المبكرة بين المصابين به بالفعل.


وكانت الأبحاث الطبية أجريت على أكثر من 300 ألف شخص ممن تراوحت

أعمارهم ما بين الـ 50 وال 70 عاما انتظموا في تناول الأسبرين ومضادات الالتهاب

بصورة يومية ليتم تتبعهم لفترة تراوحت مابين 10 إلى 12 عاما.



وأشارت المتابعة إلى وفاة نحو 400 شخص متأثرا بإصابته بأمراض الكبد المزمنة

مقابل 250 شخص أصيبوا بسرطان الكبد .



وأوضح الباحثون أنه بالمقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوا الأسبرين ومضادات

الالتهاب تراجعت بنسبة 45% فرص الإصابة بسرطان الكبد بين الأشخاص الذين

انتظموا في تناول الأسبرين بالإضافة إلى حدوث تراجع بنسبة 41\% في فرص

الإصابة بالأمراض المزمنة في الكبد.