رأيت أمي كأنها في وضع ولادة وكنت أخي وأخي معها وساعدناها في ولادتها وأخذت المولود بعد ذلك توجهنا إلى جامع كبير به مصلون كثر وكأنه الحرم والناس صفوف يصلون فدخلنا معهم في الصلاة ثم بقينا نتشاور ونحنوكأنا مرتاحين
غير متزوجه متدينه وامي لم في سن حمل