تقنيات بسيطة لتهدئة الأطفال الرضع

/ سواء كان الطفل الرضيع يبكي أو يئن، الإزعاج الذي يسببه الأطفال يمكن أن يؤثر على مستويات التوتر والإجهاد، ولمساعدتك نقدم لك هذه التقنيات:
لا تشعري بالتوتر، قبل تجربة أي من هذه النصائح، يجب أن يكون الأم أو الأب في حالة عقلية هادئة. إذا لم تكونا كذلك، فهذه بعض النصائح للوصول إلى تلك المرحلة: التنفس العميق، التأمل، تناول كوب من الماء.
التقميط: هناك سبب وجيه لشعبية بطانيات التقميط في مستشفيات الأطفال، التقميط أو لف الطفل ببطانية دافئة وناعمة يجعل الطفل الرضيع يشعر بالأمان والحب، وقد تنجح هذه التقنية من أول مرة في تهدئة الطفل المضطرب.
الغناء: من منا لا تعرف على الأقل ترنيمة واحدة لتهدئة الطفل الرضيع، الكلمات اللطيفة والصوت الهادئ يعمل مثل ذبذبة تهدئ طفلك الرضيع، احملي الطفل بعد لفه ببطانية دافئة، وتمشي به قليلا مع الغناء بصوت هادئ ومريح.
الموسيقى الناعمة: إذا كنت لا تفضلين الغناء يمكنك الاستماع مع طفلك الرضيع لبعض الموسيقى الهادئة، اختاري لحنا ناعما وهادئا.
المشي والقفز: هذه التقنية قد تفيد الأطفال الرضع الذين يعانون من الغازات لأنها تحرك أمعائهم الصغيرة وتساعدهم على التخلص من الغازات بشكل أسرع مما يريحهم ويجعلهم ينامون.
النوم في غرفة مظلمة: الإضاءة الخفيفة يمكن أن تهدئ من اضطراب طفلك الرضيع، استعملي هذه التقنية إذا كنت معتادة على ترك الإضاءة في غرفة الطفل، اجلسي معه في غرفة مظلمة لحين أن يعتاد عليها وسيهدئ
..مع التحية..