وفقاً لدراسة أجراها خبراء على أكثر من 35000 إمرأة فرنسية

نشرتها l'American Journal of Clinical Nutritionّ ،

أفادت أن تناول الطعام تحت تأثير العاطفة ليس بأمر مفيد، بل

على العكس، فهو يزيد الوزن ولاسيما حين تكون المرأة

تتبع نظاماً غذائياً.


52 % من النساء أكثر عرضة لتناول الطعام تحت تأثير العاطفة،

في حين أن 20% من الرجال يقومون بذلك، وذلك وفقاً

للدراسة التي نشرت على الانترنت من قبل المجلة الأميركية

للتغذية السريرية.



عموماً، من يتبع حمية غذائية خاصة (ريجيم)، يكون أكثر عرضة

لتناول الطعام في حالة عاطفية مع نسبة تصل إلى 71٪ مقابل

الذين كانوا يقومون بحمية من قبل، أو أولئك الذين يقولون انهم

لم يقوموا بها.


وقد تمّ استخدام استبيان لقياس الأسباب التي تدفع المرأة أو الرجل الى

تناول الطعام ضمن نطاق المشاعر السلبيّة، وكانت أبرزها الشعور

بالوحدة والعصبية والاكتئاب.