هل سألت نفسك يوما لماذا يبدو الناس مختلفين ؟!!
لماذا يضحك فلان دوما ؟.. ولماذا يبدو غيره متجهما ؟..
بينما يكتفي آخر بالصمت ويترك لك حيرة تكوبن فكرة عنه ؟!
إنها التجارب بلا شك .. ولا أعني هنا أن البشوش أسعد الناس والمتجهم أتعسهم لكن أثر التجارب
على الشخص يختلف منه لآخر

منا من يهرب بعد التجربة الأولى مع الحزن ويعتزل الناس لأن ..
"المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين"


ومنا من يعرف أن هذا جُـحْر و يعرف أنه سيلدغ
لكنه يترك نفسه للتجربة الجديدة
.


ومنا من يفقد ثقته في الناس ويرتدي البسمة رغم ذلك لكنه لا يثق في أي شخص
وإن أبدى للناس غير ذلك ..

لا يصدق الآخرون أنه يعاني لأنه أبعد ما يكون في نظرهم عن المعاناة ..
وهل يبتسم من يعاني؟!!


ومنا من تعلو ضحكته رغم كل شئ لأنه يؤمن أن العمر لحظة
لذلك لا بد أن يـحياه لأنه لن يمنح فرصة أخرى ..





فمن أي نوع أنت؟؟!




وإذا كنت من الثلاثة الأولى هل تملك أن تغير نفسك ؟!! ..
هل حزنك (المعلن أو الـمخفي ) اختيار ؟!
أما إن كنت من النوع الأخير فهنيئا لك لأن الحياة لا تستمر إلا بأمثالك .