اليود هو عنصر كيميائي يلعب دورا هاما في بقاء الجنس البشري.

وتحتاج المرأة إلى اليود في فترة الحمل والرضاعة، ونقص اليود لديها يؤدي إلى نقصه

لدى الجنين ما يسبب مشكلات كبيرة لدى الأم والطفل معاً.




كيف نحصل على اليود؟


يوجد اليود في كثير من الأطعمة مثل المأكولات البحرية والبيض، والفواكه

والحمضيات والثوم.




لماذا نحتاج إلى اليود؟


• يعتبر اليود عنصر من عناصر هرمونات الغدة الدرقية الذي يعمل

كعامل حافز في عملية التمثيل الغذائي وحرق الطاقة. والنمو البدني

ونمو الدماغ لدى الجنين والرضع، ويعتبر أمر مهم جدا بالنسبة للنساء

الحوامل والمرضعات.



• يمنع تخزين السعرات الحرارية على شكل دهون، ويؤثر على عمليات التمثيل

الغذائي في الجسم. كما أنه يساعد في الحفاظ على صحة الشعر والأظافر

والجلد والأسنان.




• يستهلك الإنسان كمية صغيرة من اليود (150 غ)، إلا أن هذه الكمية

لا يستطيع الجسم الاستغناء عنها.



• يمنع الإصابة بتضخم الغدة الدرقية. والتي من أعراضها: الخمول، والتعب،

والإحباط، وفقدان الذاكرة، وزيادة الوزن، والإمساك والعصبية، وتساقط الشعر،

وجفاف الجلد، وغيرها من العلامات الصغيرة التي تدق أجراس الإنذار وتلفت

الانتباه إلى الغدة الدرقية.



• يرتبط نمو الدماغ لدى الجنين بوجود اليود في غذاء أمه الحامل،

وكذلك الأمر بالنسبة للرضيع، ونقص اليود أثناء الحمل قد يتسبب في

موت الجنين أو تعرضه لمشكلات كبيرة عند الولادة، أما بالنسبة للرضيع فيصبح

نموه العصبي غير كاف، وبالتالي يتعرض للإصابة بالتخلف العقلي.



دمتن سآلمآت ..